أبرز 6 من المدن الذكية المستدامة في دولة الإمارات

المدن الذكية المستدامة في دولة الامارات

في عصر التكنولوجيا والابتكار، تعد المدن المستدامة بمثابة نقطة الانطلاق إلى المستقبل، ولعل دولة الإمارات هي أحد أبرز الأمثلة الواقعية على هذا الاتجاه الحديث، حيث برزت كقوة رائدة على مستوى الشرق الأوسط بتطبيق مبادئ الاستدامة، وهو ما يحولها إلى نموذج عالمي معاصر يحتذى به.

أثبتت المدن الذكية المستدامة في دولة الإمارات كيف لها أن تسهم في حماية البيئة واستغلال الموارد الطبيعية بالطريقة المثالية، من خلال استخدام التكنولوجيا والطاقة المتجددة لتحسين نمط الحياة المعيشية.

في هذه المقالة، سنلقي نظرة حول المعايير التي تضعها الإمارات داخل المدن المستدامة، ونستعرض نبذة عن المدن الرائدة التي تقود هذه الثورة الرقمية، والأثر العميق الذي يمكن أن يحدثه هذا التحول في نمط حياة البشر بالمستقبل القريب، فقط تابع معنا عر موقع  مسكنك.

ما هي المدن الذكية المستدامة؟

المدينة الذكية المستدامة هي تلك المدينة التي تعتمد على نظام تكنولوجيا المعلومات لتعزيز الكفاءة الإدارية داخل البلاد، دعم الاقتصاد المحلي، تحسين جودة الحياة وغيرها من المقومات التي تعتمد على استغلال موارد الطاقة.

ومن جانبها، تعمل حكومة الإمارات على ضرورة احتضان عوامل الاستدامة لكافة الأنشطة، الاقتصادية والاجتماعية، لذلك تعددت في الآونة الأخيرة مشاريع التنمية المستدامة في الإمارات بشكل ملحوظ.

تهدف المدن المستدامة في الإمارات وغيرها حول العالم إلى تحقيق عدة جوانب نلخصها في الآتي:

  • الحد من البصمة الكربونية: وذلك من خلال الاعتماد على مواد البناء الصديقة للبيئة، وتشطيب المباني العمرانية بمواد عاكسة لأشعة الشمس فوق البنفسجية، كذلك تشغيل بعض المرافق بألواح الطاقة الشمسية، وإعادة تدوير المخلفات بطريقة متطورة.
  • زراعة المساحات الخضراء: تعتمد المدن الذكية المستدامة في دولة الإمارات على تقليل نسبة المنشآت في مقابل طرح مساحات خضراء شاسعة، بجانب أعمال اللاند سكيب والتشجير.
  • تعزيز الصحة البيئية: تحقق المدن الذكية في الإمارات مفهوم الاستدامة في البيئة بهيكله المعاصر، حيث الحد من الاعتماد على السيارات والتشجيع على ركوب الدراجات وممارسة المشي، بالإضافة إلى تقليص استخدام المواد الكيميائية في الزراعة والاعتماد على التطورات التكنولوجية لمكافحة آفات الزراعة.

المدن الذكية المستدامة في دولة الإمارات

تمحورت المدن المستدامة في الإمارات داخل 3 مدن رئيسية، وهي إمارة دبي وأبو ظبي والشارقة:

1.    المدن الذكية في دبي

وضعت إمارة دبي في السنوات الماضية استراتيجية شاملة لتحويل كافة خدماتها العامة بما يتناسب مع معايير الاستدامة، كما تهدف إلى وضع كافة القطاعات الحكومية في قالب واحد، من خلال ربطها بتطبيقات ذكية، ومن هذا المنطلق عملت على تشييد غرفة تحكم رئيسية لتقوم بدور المشرف على أحوال الإمارة والمشاريع القائمة.

كما جاءت قطاعات مثل النقل والاتصالات والكهرباء والبنية التحتية في أولوية التغيير، لذلك عملت على طرح عدة مناطق لتطبيق هذا المفهوم، وهي الآتي:

واحة دبي للسيليكون

  • تماشيًا مع خطة الإمارات لعام 2030، تهدف واحة السيليكون إلى تنفيذ بنودها.
  • تعمل على خفض تكاليف التشغيل والتقليل من البصمة الكربونية.
  • كما نجحت بالفعل في تقليل نسبة الطاقة المُستهلكة إلى حوالي 31%.

مدينة دبي المستدامة

  • تقع المدينة داخل منطقة دبي لاند.
  • تحرص على استخدام مواد صحية في البناء.
  • تهدف إلى الحد من استهلاك الطاقة.
  • تعمل على معالجة مياه الصرف واستخدام ألواح الطاقة الشمسية.

مدينة دبي الجنوب

  • تقع المدينة بالقرب من برج خليفة ومطار أبوظبي الدولي.
  • تعد من أهم المناطق الاستثمارية في دبي والداعمة للاقتصاد.
  • تسعى مدينة دبي الجنوب إلى توفير بيئة معيشية صحية، من خلال استخدام مقومات الاستدامة داخل المدارس والمراكز الصحية والمناطق التجارية.

مدينة زهرة الصحراء

  • من آخر مجهودات مدينة دبي في جانب الاستدامة، والتي شيدتها في منطقة الروية.
  • ما زالت المدينة في طور الإنشاء، ومن المقرر لها أن تكون عبارة عن مدينة سكنية.
  • تعتمد على استراتيجية متطورة لتقليل درجة حرارة الجو، من خلال بسط المساحات الخضراء.
  • من المخطط أن توفر مدينة زهرة الصحراء حوالي 40% من الكهرباء.
  • كما ستعتمد على نظام إعادة تدوير المياه والمخلفات، كذلك ترتكز على استخدام الطاقة المتجددة.

2.    الاستدامة في إمارة أبوظبي

تعد إمارة أبوظبي من أوائل المدن الذكية المستدامة في دولة الإمارات وضعًا لخطط المدن الذكية على المدى الطويل، حيث وضعت تخطيط مدينة مصدر التابعة لها منذ عام 2006.

مدينة مصدر

  • تهدف مدينة مصدر إلى التقليل من وسائل النقل الديناميكية للحد من تلوث البيئة.
  • كما تضع الطاقة الشمسية النظيفة ضمن أولوياتها.
  • تشييد المباني ذات الارتفاع المحدود.
  • خفض الاستخدام العام للمياه والكهرباء.

بالإضافة إلى ذلك ما زالت جهود إمارة أبوظبي مستمرة في تطوير المدن الذكية، فقد أعلنت عن عزمها على طرح العديد من المشاريع الذكية مستقبلًا.

مدينة الشارقة المستدامة

  • وصلت مدينة الشارقة المستدامة إلى استخدام 0% للطاقة.
  • تسعى إلى استخدام الطاقة بدون توليد انبعاثات حرارية.
  • تعمل جاهدة إلى إعادة تدوير أكبر كم من النفايات.
  • قامت المدينة على تشييد مجتمع سكني بمواصفات عالمية وبكافة مرافق الاستدامة.

ختامًا، بعد تجوالنا في عالم المدن الذكية المستدامة في الإمارات، والرؤية الأفقية التي تضعها كنموذج عالمي للبيئة الصحية الذكية، يتبقى لنا الكثير لنكتشفه. إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد حول طبيعة المدن المستدامة وكيف يمكنها صناعة الفارق في حياتك، يمكنك التواصل معنا عبر الواتساب للإجابة على استفساراتك.

اشترك في النقاش

مقارنة العقارات

قارن
bobatoto neototo neototo neototo bobatoto bandar togel neobola ltdtoto